منتديات الظافر

عزيزي الزائر :أسعدتنا زيارتك ويسعدنا أكثر أن تشرفنا بانضمامك إلى أسرة المنتدى

ملتقى شباب المخواه

قضية للنقاش ظاهرة العنف عند الأحداث الاسباب والعلاج ....نرجو التفاعل في الطرح من الجميع .
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر عن المنتدىوإنما تعبر عن آراء أصحابها

    خوف الأطفال من الظلام قد يكون سببه مشكلة في البصر!!!!!!!!!

    شاطر

    أبونواف
    إداري

    عدد المساهمات : 46
    تاريخ التسجيل : 05/06/2009

    خوف الأطفال من الظلام قد يكون سببه مشكلة في البصر!!!!!!!!!

    مُساهمة من طرف أبونواف في الثلاثاء أكتوبر 06, 2009 10:44 pm

    يعاني أهالي بعض الأطفال من مظاهر خوف غير مبررة يبديها الطفل من الظلمة و يضطرون لاِضاءة مصباح صغير في غرفته طرداً لهذا الخوف المجهول وتتعدى الحالة عند البعض لتشمل مظاهر الخشية من مغادلرة السرير في المساء وعدم دخول الغرف المظلمة والاِصرار بالتالي على النوم في غرفة الوالدين

    وذكرت الطبيبة روث هاملتون من معهد أمراض العيون في غلاسكو في اسكوتلندا اِن خشية الأطفال من الظلام أمر طبيعي اِلا أن فرط الخوف من الظلام يستدعي فحص نظر الطفل وتثبت الفحوصات التي أجريت حتى الآن في المعهد اِن العشا الليلي <العمى المسائي> قد يكون هو سبب حالة فوبيا الظلام
    وكان أطباء المعهد محتارين في تفسير سبب خوف
    الأطفال الشديد من الظلام وكانوا يميلون اِلى النظريات النفسية اِلى أن دفعتهم حالة أخرى للشك بأن النظر هو مصدر الحالة كان الأطفال يتصرفون بشكل طبيعي في النهار وتبدأ مظاهر الخوف لديهم بعد حلول الظلام

    وتوصل العلماء اِلى كشف مسؤؤلية العشا الليلي عن الحالة حينما اكتشفوا أن العشا الليلي خلل ولادي لدى بعض العائلات
    ويبدو أن اضطرابوظائف الشبكية هو السبب بالذات وهي حالة نادرة نسبياً حسب تقدير الأطباء ولاتوجد نسب معينة عن مدى انتشاره العشا الليلي بين الأطفال وكل ما يعرفه الطب عن الحالة هو أنها تنتشر بين الصبيان ثلاثة أضعاف انتشارها بين البنات
    وتدعو المعلومة الأخيرة حسب رأي العلماء للشك بأن القضية علاقة بالكروموسوم أ؟؟؟؟؟؟؟؟؟طالما أنها تنتشر بين الذكور أكثر
    وتعتقد هاملتون أن سبب المرض ربما يكون رد فعل تناقضي
    لفتحة الحدقة حينما تتعرض لأشعة الضوء اِذ تتوسع الحدقة بفعل الضوء القوي ع؟؟؟؟؟؟؟؟؟ما هو متوقع منها <التقلص> ويؤدي هذا بالنتيجة اِلى اِلى تشوش الرؤية
    وتكون المشكلة بالنسبة للوالدين حينما يصاب الطفل بالحالة في فترة تسبق تعلمه للكلام اِذ يعجز الطفل عن التعبير ويلجأ كما هي الحال دائماً اِلى البكاء للتعبير عن عشاه الليلي
    وترى هاملتون عدم وجود علاج شاف لهذا النوع من العشا الليلي وبالتالي هذا النوع من الخوف حتى الآن ويبدو أن معظم هذه الحالات تتعلق بخلل ولادي ينمو مع الطفل وهي حالات تعجز جراحة العيون عن اِصلاحها
    بالاحتفاظ بنور بسيط في غرفة الطفل يبدد مخاوفه بالمساء والاحتفاظ بنور صغير آخر في ممر غرف النوم كي يضمن وصول الطفل اِلى سرير الوالدين
    ولا بأس من تزويد الطفل بمصباح يدوي يعمل بالبطارية كي يستخدمه في الوصول اِلى غرفة ذويه عند الحاجة والمهم هو أن يحرص الوالدان على مرافقة أطفالهم الذين يبدون مظاهر الخوف من الظلام اِلى طبيب العيون للتأكد من سبب هذا الخوف
    affraid affraid affraid

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 1:54 pm